المتابعون

حقق التركي نجاتي جليك لقب اطول شارب العالم وذلك انه وعلى مدار 47 عاما، وتحديدا منذ عام  1970، لم يقص  شاربه حتى وصل طوله مترين و60 سنتيمتر.
ومن تاريخ 1970 ، يحرص نجاتي صاحب الـ  (80 عاما) في كل صباح بعد الاستيقاظ على الاعتناء بشاربه قبل القيام بأي أمر.
هذا ومنذ  7 سنوات، اتخذ قرارًا بتجديله بسبب طوله.
وتحدث عن سبب عدم قص شاربه , قال نجاتي  المقيم في ولاية جانقيري وسط تركيا، إن ذلك يعود لغضبه “من موضة إطلاق الشعر في ألمانيا التي كنت أعمل فيها عام 1970، فقررت البدء بإطالة شاربي”.
واشار نجاتي لوكالة للأناضول أنه عاد إلى جانقيري بعد 16 عامًا قضاها في ألمانيا، وافتتح مطعمًا وبدأ العمل فيه لتأمين مصدر عيش له ولزوجته.
كما اكد نجاتي أنه لم يقص شاربه أبدًا منذ 1970، وأضاف “في ألمانيا الكل انتقد قيامي بتطويل شاربي، فهناك الكل طالبني بإطالة شعر رأسي وقص شاربي، ونكاية في ذلك أطلته”.
إضافة لذالك شارك بمسابقة لأطول شارب أقيمت بالعاصمة أنقرة عام 1986، وفاز بالمركز الأول (كان يقيم في ألمانيا آنذاك)، وبيّن أنه بعد المسابقة قرر العودة إلى تركيا.
 واضاف انه في 2010 عمل على تجديل شاربه، وأصبح يضعه على كتفه خلال سيره، كونه يصل الأرض في حالته العادية”.
وبحسب نجاتي صرح انه يمتلك أطول شارب في العالم، لافتًا إلى أن العديد من المواطنين الاتراك  وخاصة فئة الشباب بدأو بالتقاط صور السيلفي معه لدى زيارته للمدن  التركية .

انتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي اشاعات  تفيد بإعفاء السوريين المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي من التأشيرة التركية.

وبعد التواصل مع السفارة التركية في الكويت اكدت في بيان مقتضب "أنها لم يرد إلى علمها أي تعليمات بخصوص إعفاء السوريين المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي من التأشيرة التركية، كما لم تتلق أي تعميم من وزارة الخارجية التركية بهذا الصدد إلى الآن"، وذلك وفق صحيفة الأنباء الكويتية.

اتى ذلك بعد أن انتشر  بمواقع التواصل الاجتماعي أخباراً نسبت للسفير التركي في قطر عن إعفاء السوريين المقيمين في دول مجلس التعاون من تأشيرة الدخول.


هذا وقد كانت السلطات التركية قد فرضت شرط الحصول على الفيزا بالنسبة للسوريين للدخول إلى أراضيها من بلد ثالث في نهاية عام 2015.

ويذكر أن المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية كشفت مؤخراً أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في البلاد بلغ مليونين و957 ألفًا، يعيش نحو 300 ألف منهم ضمن مخيمات اللجوء، فيما ينتشر الباقي في العديد من الولايات التركية.
تقوم  أسماء الأسد بلعب دوراً جديداً وخاصاً في بروباغندا النظام السوري، وخلال الشهور الأخيرة باتت تقدم نوعاً دعائياً لم يعتد عليه السوريون في أدبيات تعامل النظام معهم، بشكل يكسر الذكورية والمركزية التي كانت مسلطة على شخص الرئيس كرمز وحيد أبدي للسلطة. ولا يشكل الفيلم الدعائي الجديد الذي قدمته "رئاسة الجمهورية السورية" من بطولة أسماء، بمناسبة عيد الأم، سوى مرحلة متصاعدة لذلك الدور الذي تعززه بحضور مواز عبر السوشيال ميديا، كأم وزوجة وشخصية رمزية في السياسة المحلية.
وضمن الفلم الذي حمل عنوان  "أمّ الكل"، تظهر أسماء بثياب فاخرة وحذاء براق من أرقى الماركات العالمية، ووجه مزين بالماكياج وشعر مصفف بأناقة عصرية، وكأنها تظن نفسها الأميرة غرايس كيلي، نجمة هوليوود الأيقونية التي تركت الشهرة والمجد السينمائي بزواجها من أمير موناكو رينييه الثالث. وربما اكتشفت الدعاية الأسدية أن بإمكانها الاستفادة من أسماء كسيّدة أولى للنظام، بعد تقديم السينما العالمية فيلماً عن كيلي من بطولة النجمة نيكول كيدمان العام 2014.
اضافة لعمليات  الرتوش السابق والأناقة الطاغية للأسد بين جمهور من النساء البسيطات، ليست مجرد تمجيد لشخصية الأسد وإرضاء لغرورها، بل كان ضرورة لإضفاء شيء من اللمعان والبهرجة على الفيديو الدعائي كي يتناسب جوه العام مع الفكرة المحورية له وهي احتفال النظام بنصره في حلب، الذي ما زال إعلام النظام يتغنى بها بعد شهور من انتهاء المعارك هناك، رغم اشتعال جبهات جديدة ضد آخرها في العاصمة دمشق قبل أيام.

طبعا هذا ولا يتخطى الموضوع الكليشيه للفيلم، استقبال أسماء لأولئك الأمهات في قصر فخم، لم يُحدد إن كان في دمشق أم في حلب. أما لقب "أمّ الكل" فهو تسمية أطلقها الفيلم وجمهور الموالين على أسماء، لتمتزج عبره مع سوريا "الأم الأرض"، وذلك منذ الدقيقة الأولى للفيلم وحتى نهايته على لسان "السيدة الأولى" نفسها وعدد من النساء الثكلى اللواتي ظهرن متشحات بالسواد ليتحدثن عن مقتل أبنائهن "بسبب الحرب".

وهنا تحاول أسماء الاسد التي يجب تسميتها بقاتلت الكل  تقديم دعاية النظام على أنها خطاب ودي شخصي، وليس رسمياً، ضمن سياسة "القوة الناعمة"، فتقف في مكانها ثابتة بين النساء الجالسات حولها وهن يصفقن بين العبارة والأخرى على طريقة المؤتمرات الحزبية البعثية. وتتسيد أسماء المشهد ببطولة مطلقة، مع تركيز الكاميرا عليها، بينما لا تشكل النساء حولها سوى رتوش و"كومبارس" لإكمال المشهد الدرامي المثير للشفقة، رغم قول الأسد مرات عديدة أن أمهات حلب هن بطلات المشهد اليوم وليس الجنود ولا النظام الذي انتصر.

من الارشيف مسجد زملكا الكبير
صرحت الهيئة الشرعية في الغوطة الشرقية انها ستعلق صلاة الجمعة اليوم حفاظاً على حياة المصلين جراء القصف العنيف الذي تتعرض له مدن وبلدات الغوطة  من قبل الطائرات الروسية.

هذا وقامت  طائرات الاحتلال الروسي بشن عشرات الغارات الجوية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية خلال اليومين الماضيين ما تسبب بمقتل وجرح العشرات من المدنيين. واستهدفت الطائرات اليوم حي جوبر شرقي دمشق ومدينة عربين بعدة غارات ما أوقع جرحى بينهم أطفال ونساء، كما استهدفت مدفعية النظام مدينة دوما ومحيطها بعشرات القذائف.


اما عسكريا فقد كانت الفصائل المقاتلة سيطرت أمس على أبنية جديدة في محيط كراجات العباسيين شرقي دمشق بعد اشتباكات مع الميليشيات الأجنبية، في الوقت الذي تسيطر نارياً على أجزاء من شارع فارس الخوري وأوتستراد العدوي.
من الارشيف صورة لقصف سابق
قال ناشطون ان طائرات الحالف ارتكبت مجزرة بحق المدنين بقرية المنصورة بريف الرقة بعد قصف طائراتها لمدرسة تحوي على العشرات من العوائل النازحة من حمص وريفها من الطبقة وريف حلب الشرقي حيث استشهد اكثر من 200 شخص معظمهم من النساء والاطفال .
وكما ارتكبت طائرات التحالف ايضاً مجزرة بمدينة الطبقة راح ضحيتها ايضاً العشرات من المدنين الهاربيين من المعارك بريف حلب الشرقي .
واركبت ايضاً مجزرة بحق العشرات من المدنين بالموصل ايضا بقصفها لهم بطائراتها
هذا ولم يصدر اي بيان توضيحي من التحالف الدولي ولم يخرج اي استنكار للمجازر وكان دماء اهل السنة رخيصة
وعلى ما يبدو ان التحالف الدولي اصبح شريك علني للنظام السوري والاحتلال الروسي
وبالرغم من كل هذا المجازر لم ينظر لها الاعلام لانه كان مشغول بالحادث الذي وقع بلندن وقتل فيه اربع اشخاص

من الارشيف جانب كراج العباسيين

تمكن الثوار اليوم الخميس من السيطرة  على أبنية جديدة في كراجات العباسيين شرقي دمشق بعد اشتباكات مع الميليشيات الأجنبية.

وأكد مراسل سوريا نيوز إن الثوار شنو هجوماً جديداً على مواقع قوات الأسد في جبهة كراجات العباسيين، وتمكنت من السيطرة على بنائين وقتل جميع العناصر بداخله، مضيفاً أن الثوار باتوا يسيطرون نارياً على أجزاء من شارع فارس خوري وأوتستراد العدوي.

هذا وقالت حركة أحرار الشام أنها قامت  بتدمير دبابة "T72" على أوتستراد العدوي شرقي دمشق، خلال محاولة الميليشيات الأجنبية التقدم على محور المنطقة الصناعية.


وبنفس السياق قام النظام صباح اليوم بإستقدام عشرات العناصر الشيعية والدبابات إلى عقدة سيرونيكس على أوتستراد العدوي بهدف احتلال المناطق التي حررها الثوار في المنطقة الصناعية وكراجات العباسيين.

وجاء ذالك  بعد عدة  ساعات من هدوء حذر شهدته جبهات المعارك في العاصمة دمشق  تخلله استئناف طيران الاحتلال الروسي غاراته الجوية على حي جوبر والمناطق المحررة في الغوطة الشرقية، كما تحصنت الفصائل المقاتلة في المناطق التي حررتها ولا سيما في منطقة المعامل الصناعية الواقعة بين حيي جوبر والقابون .

قالت الوكالة العالمية للانباء "رويترز" انه هناك أدلة جديدة تُثبت أن الخسائر التي منيت بها روسيا منذ 29  كانون الثاني في سوريا تزيد أكثر بثلاث مرات على عدد القتلى الرسمي الذي أعلن عنه الكرملين.

وكشفت الأدلة مقتل 18 روسياً في سوريا أثناء قتالهم إلى جانب قوات نظام الأسد، في الفترة التي تزامنت مع اشتباكات عنيفة لاستعادة مدينة تدمر من أيدي عناصر تنظيم الدولة، في حين أعلنت وزارة الدفاع الروسية آنذاك عن مقتل 5 من عناصر جيش النظام كما لم تتضمن  تصريحات المسؤولين أي شيئ عن العمليات البرية الروسية في تدمر

هذا وتتضمن  حالات القتلى التي وثقتها رويترز الجنود النظاميين الـ5 الذين أعلنت وزارة الدفاع مقتلهم و4 متعاقدين قتلوا في نفس اليوم و7 متعاقدين آخرين وجنديين نظاميين لم تعلن الوزارة مقتلهما، حيث تزامنت الفترة التي أجرت رويترز تحرياتها فيها مع بداية انتشار رئيسي للقوات الروسية في منطقة حول تدمر وفقا لما قاله أشخاص على صلة وثيقة بالقتلى.
جميع الحقوق محفوظة © سوريا نيوز Syria News
تكويد تعلم نت